BusinessTech

ما هو Ultra Cruise؟ جنرال موتورز تثير التكنولوجيا الغامضة المزودة بالتحكم الذاتي

في العام للماضي قدمت شركة General Motors علامة تجارية لشيء يسمى Ultra Cruise. و لم تشرح الشركة مطلقا ما هي Ultra Cruise, و لكن يبدو أنه نظام مساعدة السائقين المتطور المشهور، Super Cruise. و اليوم، حصلنا على بعض المعلومات من باب المجاملة للرئيس التنفيذي لشركة General Motors إسمه Mary Barra, و لكن ليس بما يكفي لرؤية الصورة كاملة للنظام.

في مكالمة هاتفية للأرباح يوم الخميس، سأل Italy michaeli من Citi Research Barra عن Super Cruise, ثم متابعة حول كيف General Motors قد تذهب إلى السوق مع نظام Ultra Cruise من الجيل الثاني؟

أشار رد Barra إلى أن هذه التقنية ستكون لديها قدرة أكبر من Super Cruise. و يمكن لها أن تخلط Ultra Cruise مع Super Cruise؟ بصراعة، يصعب علي القول.

و هذا ما قالت:” كما ذكرت مع Ultra Cruise, هذه التقنية إننا نواصل في تطويرها بعدد الأماكن التي يمكن إستخدامها. سنستمر في إضافة قدرة كبيرة. و نحن متحمسون للغاية بشأن هذا و حريطة الطريق التي لدينا. لذلك سنقوم بنشرها على وجه أسرع، مع التركيز مرة أخرى قوية على السلامة.

و للوهلة الأولى، يبدو أن Barra يوحى بأن Ultra Cruise ستكون نسخة أكثر حيوية من Super Cruise, و هو نظام أوتوماتيكي للغاية الذب طورته Cadillac و هو في الحقيقة أقرب ما يكون إلى القيادة الذاتية بقدر ما يمكن لأي شخص الحصول على سيارة إنتاج اليوم المتقدم. في أي حال، من الصعب القول. إنه بالفعل أحد إقتباسات الرئيس التنفيذي التي تحتوي على الكثير من الكلمات و لكن ليس الكثير من المعنى وراءها.

في أول صدرو لها عام 2017، قامت Super Cruise بمقارنات فورية مع نظام Tesla’s Autopilot. يستخدم الكاميرات و الرادار و بيانات رسم الخرائط المكتسبة من LIDAR, بالإضافة إلى نظام المراقبة القوي للسائق، لتخفيف الكثير من الضغط أثناء القيادة على الطرق السريعة. عند التعامل، يمكن للسائقين رفع أقدامهم عن دواسات البنزين و إبعاد عجلة القيادة، و تقوم السيارة بالباقي. و هذه القيادة فهي عملية خالية من تدخل الإنسان.

و لكن هذا لا يعني أن السائقين يمكنهم تصفح هواتفهم أو التسلق في المقعد الخلفي و أخذ غفوة، فهنالك كاميرا موجهة للسائق مثبتة على عمود التوجيه تراقب حركات عينه لضمان بقاء إنتباهه على الطريق.

المشكلة الرئيسية في Super Cruise, حتى الأن، هي الندرة. منذ سنتين، كانت Super Cruise في سيارة واحدة فقط هي CT6 Sedan. لكن هذا تغير مؤخرا، عندما كشفت Cadillac عن سيارتها الثانية مع Super Cruise, CT5 Sedan. إبتداءا من عام 2020، تخطط الشركة لصناعة سيارات أخرى لطرح طراز جديد مع Super Cruise كل ستة أشهر، حتى نهاية عام 2020. و هذا يعني أربعة طرز جديدة مع Super Cruise غي ظرف سنتين.

مؤخرا هذا العام، أخبر مهندسو جنرال موتورز lamhatech أن Super Cruise يخضع لتحديث كبير. خلال مكالمة الأرباح، عرض Barra بعض المعلومات: 70 000 ميل إضافي من الطرق السريعة المقسمة المتوافقة، و 200 000 ميل من الطريق السريع بنهاية هذا العام.

و قال Barra:” أكثر من 85 في المائة من مالكي CT6 الحاليين أنهم لدراسة السيارات في المستقبل، فإنهم يفضلون أو يفكرون في مركبة مزودة بهذا النظام.

و لكن ماذا عن Ultra Cruise؟ هل هناك شيء بين Super Cruise و Cruise Automation, الشركة الفرعية ذاتية القيادة في General Motors, لكنهم لم يقولوا شيء.

و قالوا:” كما تعلمون أننا أجرينا عددا كبيرا من التحسينات على Super Cruise و سوف نستمروفي القيام بذلك بمرور الوقت لجعل Super Cruise أكثر الأنظمة فائدة لعملائنا، و لكن ليس لدينا ما نعلنه الأن بما يتعلق بالمنتج المستقبلي.

سنحدد الوقت ما إذا كان Ultra Cruise شيء يستحق التفكير به. فب غضون ذلك، لا تزال الشركة تتعامل مع تداعيات قراراتها بتأجيل و قت إطلاق خدمة سيارات الأجرة بدون سائق. قسم القيادة المستقل، الذي خسر 280 مليون دولار في الربع الأخير من هذا العام، لم يحدد بعد موعد إعادة جدولة مشروع ركوب الخيل.

و في الأخير قال Barra أنه لن يضع وقتا محددا هناك. و أود فقط أن أقول إن لدينا خط نظر.













اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
accumsan efficitur. ut Phasellus fringilla risus
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock